• Mohamed oleem posted an update 1 year, 11 months ago

    (عالم باردة)
    بحكم مهنتي حالفني الحظ لأشارك في سلسلة القوافل الطبية التي ينظمها المستشفى الذي أعمل به..
    هي ليست كالقوافل المعهودة والتي قِوامها طبيبان ومنضدة وأجهزة فحص مبدئية وعبوات أدوية وعقاقير أوشكت على انقضاء صلاحيتها..
    إنها مستشفى كامل يتم نقلها من مكان لآخر.. مدير عام ومديرو إدارات وأطباء بدرجة استشاريين ومادون ذلك وفريق تمريض ومحاسبين وفنيين وحرفيين..
    ننتقل لأطراف البلاد.. نجوب الأنحاء شرقا وغربا.. شمالا وجنوبا..
    ننتقي أماكن نائية مفتقره لمثل هذه الخدمة وهي وجود مستشفى ميداني قابع على الأطراف متربص لالتهام الألام وقنص الأوجاع فيهرع صوبه المرضى وذويهم من كل حدب ينسلون يطرحون الآلام في هذه الخيام فيقابَلوا بوِد ويعامَلوا بلطف ويعودون محملين بحقائب مليئة بأنواع عقاقير ثمينة تكفي مدة العلاج الكاملة واوراق تحويل لاستكمال العلاج او لإجراء جراحات مجانية بالمستشفى الأم.
    لا مناص من التعرض لدرجة الثقافة والوعي في هذه المناطق..
    البعض يظن أن هذه القافلة حكومية وبالتالي هي حق عاد لأصحابه فيسعون جاهدين لاستنزاف الصيدلية باللهاث والتسابق للفوز بأكثر عدد من اوراق الوصفات الطبية ( الروشتات) من خلال الكشف في أكثر عدد من العيادات على مدار أيام القافلة التي وصلت في ذات المرات لثمانية أيام..
    وهاهوذا أحدهم رجل بلغ من العمر عتيا صارعته الأيام فنقشت في وجهه خطوطا كعلامة لانتصارهل والتهمت أسنانه جمعاء وجردت رأسه عقابا على تحديها وأطالت في شعر حاجبيه حتى كاد أن يغطي جفنيه السفليين.. حنت عوده وتركت له من حطامها عصاه التي أصبحت جزءا أصيلا منه يتوكأ عليها ويشيح بها في وجه البرية متوعداً بسبب وبدون..
    رغم هِرَمه و هُزاله إلا أنه يملك صوتا حاشاه أن يكون كبوق إسرافيل لكنه أقرب لنفير ميادين الحروب ..يستخدم هذا الصوت جيئة وذهاباً شاكيا من من سوء المعاملة و شُح العطاء وإذلال كهولته ..كان يطوف نشيطا في شتى أنحاء المستشفى الميداني وفي خلال ساعة واحدة عرِفه الجميع وحفظوا اسمه عن ظهر قلب..
    اقتحم طوابير الوافدين واكزاً كل من أوقفه حظه العاثر في طريقه سواء أكان رجل ،امرأة ،طفل أو حتى مسئولي التنظيم …والجميع يضحك لطرافة الموقف ويبتسم إجلالاً لهذا الطاعن في السن والواكز للجماهير..
    حاولت إحدى الممرضات منعه من اقتحام العيادة التي تنظم زوارها.. فعنفها وزجرها وهددها بوعيد بعذاب الله إن لم تسمح له بالاطمئنان على صحته..
    قال لها وهو يرمقها رافعاً أحد حاجبية وقابضاً الآخر مبلغه وجنته..
    حسبي الله ونعم الوكيل فيكي.. انا من دور جدك وعاوزة تمنعيني من الكشف..
    ده انتي هتولعي في جهنم.. ده انتي هتتذلي في أمراض مالها علاج ولا تلاقي حد يناولك دوا.. ده انتي هيغضب عليكي ربنا وملايكته وطوب الأرض ودودها..
    ردت متماسكة بصوت احتبست في ثناياه الدموع.. بتدعي عليا ياحاج؟
    الله يسامحك.. انا مش هرد عليك انت من دور جدي.. بس انت كشفت في كل العيادات وعملت تحاليل على كل حاجة وعملت أشعات على كل جسمك.. ومعاك علاج يداوي شارع إحمد ربنا بقى.
    رد عليها مشيحا بسبابته التي كادت أن تثقب جبهتها..
    انتي بتقولي احمد ربنا.. انتي تعرفي ربنا انتي.. ربنا برئ منك ومن أشكالك..
    وانا مش هبطل دعا عليكي غير لما تخليني ادخل اكشف..
    خرجت له الطبيبة محاولة تهدئة الأمر قائلة بكل هدوء وقد ارتسمت على وجهها ابتسامة جامحة للغضب.. بس انت مش هينفع تكشف هنا يا حاج..
    فقابل جملتها بسخرية ماداً عنقه تجاههاواضعا ظهر أصبع يمناه المضمومة على صدغه وغارسا قبضته اليسرى في جانبه النحيل …
    وعشان ايه ماينفعش يا أمورة؟
    أجابت محافظة على ابتسامتها وبكل هدوء..
    عشان دي عيادة أمراض نسا ياحاج..
    نزل عليه الخبر كالصاعقة.. لكنه لم يتراجع من باب الخجل أو الإحراج..
    تمتم بكلمات مبهمة ثم استدار متوجها للزحام وجموع الزوار هاتفا..
    نسا؟
    عيادة حريم؟
    موقفيني قدام عيادة حريم؟
    عالم لا تعرف ذوق ولا تربية ولا أخلاق..
    عالم لا تحترم شيبة ولا هيبة جاكم القرف والخيبة..
    عالم باردة..
    عالم باردة..
    عالم باردة..
    وظل يكرر كلماته بينما يتلفت حوله ربما اكتشف عيادة لم يلاحظها سلفا أو خيمة خدمات لعله يستفيد بتسخير من فيها لخدمته حتى أصبح خارج الموقع.. فأشار لسيارة مارة بالطريق فوقف قائدها عارضا خدمته على ذلك العجوز..
    فقام بفتح الباب وكأنها سيارته الخاصة وأشار لصاحبها بالاستدارة ليعود به في الاتجاه الآخر وكان يتحدث بغضب وإشاحة.. فابتسم الرجل واستدار بسيارته وسأله عن حال القافلة وخدماتها..
    فعاد لغضبه وثورته ونظر للقافلة نظرة المَوتور قائلا
    أقولك ايه ولا ايه ولا ايه..
    كفاية أقولك انهم عالم باردة.
    بقلم #محمدعُليم

    • ههههههههههههههه حلو توظيفك للكلمات يا محمد.. وعجبني وصفك الموقف لاني تقريبا شفت زيه أكتر من مرة
      برافو 👏👏👏👏

    • هي القصه حلوه جدا اعتقد ان فيه هدف وراء الموقف صح بس كانت دخلتها التحفه دي تستحق قصه اقوي